قصة المهر الصغير

كان في قديم الزّمان مهر صغير وأمّه يعيشان في مزرعة جميلة، وكانت حياتهما هادئةً وهانئةً، يتسابقان تارةً ويرعيان تارةً أخرى، لا تفارقه ولا يفارقها، وعندما يحلّ الظلام يذهب كلّ منهما

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-04-2016   #1
~*¤§ مبدع نشيط §¤*~
 
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 92
معدل تقييم المستوى: 2
دانية الفلسطينية على طريق الاجتهاد
افتراضي قصة المهر الصغير

كان في قديم الزّمان مهر صغير وأمّه يعيشان في مزرعة جميلة، وكانت حياتهما هادئةً وهانئةً، يتسابقان تارةً ويرعيان تارةً أخرى، لا تفارقه ولا يفارقها، وعندما يحلّ الظلام يذهب كلّ منهما إلى الحظيرة ليناما في أمان وسلام. في يوم ما وعلى حين فجأة، ضاقت الحياة بالمهر الصّغير، وأخذ يشعر بالملل، وبأنّه لم يعد يطيق الحياة في مزرعتهم الجميلة، وأراد أن يبحث عن مكان آخر. قالت له الأمّ حزينة:" إلى أين نذهب؟ ولمن نترك المزرعة؟ إنّها أرض آبائنا وأجدادنا ". صمّم المهر على رأيه وقرّر الرّحيل، فودّع أمّه، ولكنّها لم تتركه يرحل وحيداً، بل ذهبت معه وعيناها تفيض بالدّموع، وأخذا يسيران في أرض الله الواسعة، وكلما مرّا على أرض وجدا غيرهما من الحيوانات تقيم فيها، ولا يسمح لهما بالبقاء، وأقبل الليل عليهما، ثمّ لم يجدا مكاناً يأويا فيه، فباتا في العراء حتّى الصّباح، جائعين وقلقين، وبعد هذه التّجربة المريرة قرّر المهر الصّغير أن يعود إلى مزرعته لأنّها أرض آبائه وأجداده، ففيها الأكل الكثير والأمن، فمن ترك أرضه عاش غريباً.

دانية الفلسطينية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-05-2016   #2
مُديــرة المنتـدى 2
rankrankrank
 
الصورة الرمزية ترآجيديآ وطن
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: فلسطين
العمر: 20
المشاركات: 3,810
معدل تقييم المستوى: 10
ترآجيديآ وطن على طريق الاجتهاد
افتراضي

لآ مكان أحنّ من الموطن

يعطيكِ العافية ♥

مشاهدة أوسمتي

__________________


ليــالــي

اللّهُم وحدَك تعلم كم أحببتها فيك
ف يارب تغمّدها بواسع رحمتك
وأمطرها بسحائب مغفرتك ،
وإجعل قبرها روضةً من رياض جنّاتك
وأجمعنا بها وأموات المسلمين في فردوسك الأعلى يارب
]
ترآجيديآ وطن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-05-2016   #3
~*¤§ مبدع نشط §¤*~
 
الصورة الرمزية chahy99
 
تاريخ التسجيل: May 2016
الدولة: الجزائر
العمر: 17
المشاركات: 23
معدل تقييم المستوى: 0
chahy99 على طريق الاجتهاد
افتراضي

موضوع رائع والله يعطيكي العافية حبيبتي

ولاتحرمينا من مواضيعك الهدافة وانا وحدة من المعجبات بمواضيعك وشكرا حبابة
chahy99 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الصغير, المهر, قصة

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:55 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
SEO by vBSEO